نظمت غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة ورشة عمل حول المنهجية اليابانية الكايزن لمجموعة من طلبة جامعة فلسطين بحضور كل من وليد الحصري رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة وأمين سرها محسن الخزندار ومدير العلاقات العامة والإعلام د.ماهر الطباع و د. رند الأسطل ممثلا عن جامعة فلسطين بالإضافة إلى العديد من أعضاء الهيئة التدريسية والطلاب و الطالبات , وتأتي هذه الورشة ضمن أنشطة مخيم كلية إدارة المال والأعمال بجامعة فلسطين فرع الزهراء و الذي يهدف لتزويد الطلبة بمعارف غير تقليدية عبر مجموعة من الانشطة اللامنهجية و التعرف على المؤسسات الإقتصادية الفعالة في محافظات غزة.

و إفتتح الحصري الورشة مرحباً بأعضاء الهيئة التدريسة لجامعة فلسطين والوفد المرافق لهم من الطلبة , وأكد الحصري بأن غرفة تجارة وصناعة غزة تسعى دائما إلى تعزيز العلاقة مع القطاع الأكاديمي وذلك من خلال اللقاءات وورش العمل وتوقيع مذكرات التفاهم حيث أن ذلك يخدم بالنهاية الإقتصاد الفلسطيني , وأبدى الحصري إستعداد الغرفة التجارية لإستقبال الطلاب في كل الأوقات والإجابة على كافة إستفساراتهم ومساعدتهم في الحصول على المعلومات التى تساعدهم في إجراء بحوثهم العلمية.

مقدمة من د. ماهر تيسير الطباع

مقدمة من د. ماهر تيسير الطباع

من جانبها أكدت د. رند الأسطل على أهميه زيارة الطلبة للغرفة التجارية والتعرف على خدماتها وأنشطتها ودورها في تعزيز الإقتصاد الفلسطيني , وقد شكرت الأسطل غرفة تجارة وصناعة غزة نيابة عن رئيس الجامعة أ.د سالم الصباح وعميد كلية ادارة المال والاعمال د.خالد المدهون والهيئة التدريسية على استقبال الطلبة في مقر الغرفة التجارية بهدف تطوير مهاراتهم وإتاحة الفرصة لهم في التعرف على طبيعة عمل الغرف التجارية الصناعية وحضورهم لمحاضرة حول المنهجية اليابانية الكايزن.

من جانبة أطلع د. ماهر الطباع مدير العلاقات العامة والإعلام الحضور على أنشطة الغرفة وأهدافها و رسالتها مؤكداَ على أهمية تعزيز العلاقة بين مؤسسات القطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية , حيث أن القطاع الخاص يعتبر المشغل الأكبر للعمالة في فلسطين.

مقدمة من د. ماهر تيسير الطباع

مقدمة من د. ماهر تيسير الطباع

ومن ثم قام الطباع بتقديم شرح للحضور حول المنهجية اليابانية الكايزن , وقال إن هذة المنهجية تعني التغيير للأفضل و التحسين المستمر من خلال إستخدام الموارد البسيطة المتاحة و تتكون من كلمتين يابانيتين: كاي “Kai” وتعني التغيير , زن “Zen” وتعني للأفضل , وتعتمد منهجية الكايزن على أن أي نشاط هو عبارة عن عمل مفيد أو عمل غير مفيد أو هدر ويسمى في منهجية الكايزن MUDA و المودا هو أي نشاط لا يضيف قيمة إلى العملية و يجب العمل على إزالته والحد منه , وتنقسم المودا أو الهدر إلى فئات سبعة اساسية 7W وهي هدر الحركة , هدر الإنتظار , هدر الإنتاج , هدر التشغيل, هدر الأخطاء, هدر النقل, هدر المخزن. كما تعتمد الكايزن على المبادئ الخمسة لتنظيم بيئة العمل بإستخدام إستراتيجية التاءات الخمسة 5Sوهي تصنيف , ترتيب , تنظيف , تنميط , تثبيت وتستخدم إستراتيجية الكايزن Kaizen لإدارة المؤسسات الصناعية و المالية بل و سائر مناحي الحياة و تعتمد فلسفة الكايزن علي التحليل و الهدف منها هو تقليل الهدر في الموارد و الوقت و الجهد و زيادة الإنتاج وهو مفهوم مرادف للجودة بمعناها الواسع الشامل في كل مناحي الحياة.

وفي نهاية الورشة تم فتح النقاش للحضور , وشهدت الورشة تفاعل كبير من الطلبة و قاموا بتوجيه العديد من الأسئلة و الإستفسارات و أجمع الحضور على أهمية منهجية الكايزن وتطبيقها في الجامعات الفلسطينية , واختتم الحصري الورشة قائلاً ” أرجو من الله أن تكونوا أمناء لدينكم ولبلدكم وأن تحملوا شعار الامانة والصدق والوفاء ، وأكد على أن السمعة الطيبة تؤدي للنجاح , وختم حديثه ببعض النصائح للطلاب مع تمنياته لهم بالتوفيق في حياتهم العلمية والعملية.

مقدمة من د. ماهر تيسير الطباع

مقدمة من د. ماهر تيسير الطباع

مقدمة من د. ماهر تيسير الطباع

مقدمة من د. ماهر تيسير الطباع

,ألآراء, الوقائع والمحتوى المطروحين هنا يعكسون المؤلف فقط لا غير. موقع تايمز أوف اسرائيل لا يتحمل أي مسؤولية, عن حالات ألاسائة أبلغ هنا.