ليش بننتقم من المدارس كل متصير مشكلة؟

ليش بنزيد في عدد اولاد الشوارع؟

مهو المجرمين هذول شو؟ مش كانوا بيوم طلاب مدرسة وملقيوش اطار يحتويهم ويزرع فيهم قِيَم إنسانية! موفرتلهمش الدولة ولا البلد اللي عاشوا فيها اي حاجة بحتاجوها؟

ظلوا ورا، ظلوا مهمشين، ظلوا اخر اولويات واهتمامات المسؤولين والمدراء والمعلمين!

ظلوا بيمارسوا العربدة والخاوة، ظلوا بدون أهل حقيقيين وكل واحد همّشهم وما شافهم من متر قاعد بيعاني منهم وبيخلي شعب بحاله يعاني!

تطلعوا يمين شمال بلكي شفتوا كم مجرم قيد التطوير في بمدارسكم وشوارعكم!

بناء الإنسان مش أهم من بناء الڤيلات، مش أهم من المرسيدس !

العبودية الحضارية هي انك تفكر حالك عايش ب 2017 وانت بعقلية 1948! عقلية النكبة وبتنتكب كل يوم من جديد!

بكل محل بنحكيش الا عن الاضراب!

اضراب اضراب اضراب…

الاضراب حل اللي بدوش يشتغل، اللي بدوش يتعب، اللي بعمل نفس الاشي وبتوقع نتائج مختلفة، الي بده جرعة مخدر واجازة ينام فيها ويمارس أفشل الإيمان!

بنفكر انه الواحد اذا صار صاحب منصب صار بيفهم وعنده قدرات يدير، حاليا لا هو ولا اللي حواليه فاضيين ومؤهلين لحمل الأمانة! ما هم وصلوا لمناصبهم بطرق ملتوية وباقرار اغلبية اسذج منهم، وبالواسطة وباهبل الطرق وأكثرها بدائية!

محمد علي باشا عمل من 300 الف مشرد ومتشرد أفضل صُناع مهَرة في تاريخ مصر!

واحنا مش عارفين نستثمر طاقات شبابنا لأنه كل المشاريع اليوم موجّهة للأهل الأغنياء والقادرين واللي لا يملكون ثمن المارسيدس الهم الله!

استثمروا في بناء الإنسان يا عالم!! حلولكم السحرية والخنفشارية بنفعش الا ننقعها عشان تشربوا ميّتها!

أدعو لكم بطول النظر… والله بما تعملون بصير !

,ألآراء, الوقائع والمحتوى المطروحين هنا يعكسون المؤلف فقط لا غير. موقع تايمز أوف اسرائيل لا يتحمل أي مسؤولية, عن حالات ألاسائة أبلغ هنا.