عقدت غرفة تجارة غزة ورشة عمل حول المنهجية اليابانية الكايزن وأهميتها في التحسين والتطوير المستمر للشركات الصغيرة و المتوسطة والكبيرة , وذلك بحضور أعضاء مجلس الإدارة هاني عطاالله , لؤى البكري وبسام مرتجى مدير عام الغرفة , المهندس/ساهر يونس مدير مكتب الوكالة اليابانية للتعاون الدولى – جايكا بقطاع غزة , وعدد كبير من رجال الأعمال و التجار والصناعيين والمهتمين.

وفي بداية الورشة رحب عطاالله بالحضور , كما رحب بمدير الوكالة اليابانية جايكا , وأكد على أن الغرفة التجارية تنظم هذة الورشة الهامة من منطلق نشر وتعزيز مفهوم منهجية الكايزن لدي الشركات في قطاع غزة , وذلك للمساهمة في تحسين وتطوير أداء الشركات والذي سوف ينعكس بشكل إيجابى على الإقتصاد ككل.

كما شكر عطاالله بإسمه وبإسم الشعب الفلسطيني الحكومة اليابانية و الشعب الياباني , وخص بالذكر الوكالة اليابانية للتعاون الدولى – جايكا على دعمهما المتواصل للشعب الفلسطيني و الإقتصاد الفلسطيني من خلال العديد من المشاريع التي تنفذ في فلسطين , وطالب من الوكالة اليابانية جايكا المساعدة و المساهمة في تطبيق منهجية الكايزن في عدد من الشركات المتنوعة في قطاع غزة لتكون نماذج يحتدى بها من قبل باقى الشركات , وأكد على أن غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة جاهزة لتضع كل إمكانياتها للمساهمة في نجاح تطبيق منهجية الكايزن.

مقدمة من د. ماهر تيسير الطباع

مقدمة من د. ماهر تيسير الطباع

من جانبة رحب المهندس/ساهر يونس بجميع الحضور وقال انه لمن دواعي سروري وجودي هنا في أول فعالية في قطاع غزة حول منهجية الكايزن اليابانية حيث ان مشروع تعزيز خدمات تطوير الأعمال والذي ينفذ من قبل الوكالة اليابانية للتعاون الدولي والمستضاف من وزارة الاقتصاد الوطني بالتعاون مع اتحاد الغرف التجارية واتحاد الصناعات الفلسطينية يهدف الى تعزيز قدرات العاملين في الاتحادات الصناعية والغرف التجارية ليصبحوا خبراء محليين ومستشارين قادرين على تقديم خدمات تطوير الاعمال للشركات والافراد مما يعزز من تنافسية وجودة هذا المنشآت ، حيث ان هذا البرنامج يتكون من أربع مجالات تدريبية رئيسية من خدمات تطوير الاعمال وهي ادارة الانتاج والادارة الاستراتيجية والادارة المالية و التسويق وتم تدريب الخبراء المحليين على أيدي خبراء يابانيين. حيث تم تخريج 30 خبير محلي مؤهل منهم 3 من قطاع غزة خلال فترة المشروع.

ومن ثم قام د.ماهر الطباع مدير العلاقات العامة و الاعلام بغرفة تجارة وصناعة محافظة غزة بتقديم شرح للحضور حول منهجية الكايزن اليابانية , وقال إن هذة المنهجية تعني التغيير للأفضل و التحسين المستمر من خلال إستخدام الموارد البسيطة المتاحة و تتكون من كلمتين يابانيتين: كاي “Kai” وتعني التغيير , زن “Zen” وتعني للأفضل , وتعتمد منهجية الكايزن على أن أي نشاط هو عبارة عن عمل مفيد أو عمل غير مفيد أو هدر ويسمى في منهجية الكايزن MUDA فالمودا هو أي نشاط لا يضيف قيمة إلى العملية و يجب العمل على إزالته والحد منه , وتنقسم المودا أو الهدر إلى فئات سبعة اساسية 7W وهي هدر الحركة , هدر الإنتظار , هدر الإنتاج , هدر التشغيل, هدر الأخطاء, هدر النقل, هدر المخزن.

مقدمة من د. ماهر تيسير الطباع

مقدمة من د. ماهر تيسير الطباع

كما تعتمد الكايزن على المبادئ الخمسة لتنظيم بيئة العمل بإستخدام إستراتيجية التاءات الخمسة 5Sوهي تصنيف , ترتيب , تنظيف , تنميط , تثبيت.

وتستخدم إستراتيجية الكايزن Kaizen لإدارة المؤسسات الصناعية و المالية بل و سائر مناحي الحياة و تعتمد فلسفة الكايزن علي التحليل و الهدف منها هو تقليل الهدر في الموارد و الوقت و الجهد و زيادة الإنتاج وهو مفهوم مرادف للجودة بمعناها الواسع الشامل في كل مناحي الحياة.

وفي نهاية الورشة تم فتح النقاش للحضور , حيث أجمع الحضور على أهمية منهجية الكايزن وتطبيقها في الشركات الفلسطينية.

مقدمة من د. ماهر تيسير الطباع

مقدمة من د. ماهر تيسير الطباع

مقدمة من د. ماهر تيسير الطباع

مقدمة من د. ماهر تيسير الطباع

,ألآراء, الوقائع والمحتوى المطروحين هنا يعكسون المؤلف فقط لا غير. موقع تايمز أوف اسرائيل لا يتحمل أي مسؤولية, عن حالات ألاسائة أبلغ هنا.