أطلقت غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة صندوق التكافل الإجتماعي الذي يهدف الى تحقيق التكافل بين أعضاء الهيئة العامة لغرقة تجارة وصناعة محافظة غزة بما يكفل توفير الرعاية الاجتماعية اللائقة لهم ولأسرهم من بعدهم عند حدوث العجز الكلى او الوفاة لأحد أعضائه.

وجاء ذلك خلال إحتفال أقامتة غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة بحضور رئيس وأعضاء مجلس إدارة الغرفة ورئيس وأعضاء لجنة إدارة الصندوق وبحضور عدد من أعضاء الهيئة العامة من التجار ورجال الأعمال .

وفي بداية الإحتفال رحب رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة وليد الحصري بكافة الحضور وأكد بأن مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة عمل وفور تسلم المسؤولية بتاريخ 19/4/2014 على تعزيز مكانة ودور الغرفة لدى كافة الجهات الرسمية وغير الرسمية وذلك من خلال المشاركة والتنظيم للعديد من الفعاليات الاقتصادية المحلية , كما قمنا بتعزيز علاقاتنا الإقليمية والدولية من خلال توقيع العديد من الاتفاقيات الخارجية , واستطعنا وبالرغم من كل الظروف والأوضاع القاسية التي يعاني منها قطاع غزة من تقديم العديد من الخدمات المميزة لأعضاء الهيئة العامة , ونأمل بتقديم المزيد.

وفي النهاية شكر الحصري أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة والجهاز التنفيذي وكافة أعضاء الهيئة العامة على مسنادتهم ودعمهم للغرفة خلال الفترة السابقة .

من جانبة قام لؤى البكرى رئيس لجنة صندوق التكافل الإجتماعي بتقديم شرح وافي عن صندوق التكافل وأوضح ان جوهر فكرة التكافل الجماعي ان يقوم الزميل المشترك في الصندوق وهو بكامل صحته ، بتقديم المساعدة المالية لزميل له عضو في الصندوق اصيب بالعجز الكلي الدائم او للمستفيدين من بعده بعد وفاته وفق نظام الصندوق ، على ان يقوم زملاؤه في الصندوق بتقديم المساعدة المالية له اذا اصيب هو بالعجز الكلي الدائم او للمستفيدين من بعد وفاته , وقال البكري بأنة يحق للعضو الإشتراك بأكثر من سهم وبحد أقصى 5 أسهم ويدفع مقابل كل سهم 100 دينار بشرط أن يكون مدرج في سجلات العضوية بغرفة تجارة وصناعة محافظة غزة , وأن يكون مسدد كافة الإلتزامات المالية , بالإضافة إلى رسوم الإشتراك 20 دينار عن كل سهم تدفع لمرة واحدة , ومن ثم تم فتح باب النقاش و الإستفسارات للحضور وتم الإجابة عليها من قبل البكري.

,ألآراء, الوقائع والمحتوى المطروحين هنا يعكسون المؤلف فقط لا غير. موقع تايمز أوف اسرائيل لا يتحمل أي مسؤولية, عن حالات ألاسائة أبلغ هنا.