يجب على رئيس الحكومة ان يدعو اليه وزير الاقتصاد نتنياهو ويقيله من منصبه على الفور.

خرج اعضاء لجنة العمل والرفاه في الكنيست صباح اليوم الى جولة ميدانية، شملت زيارة مفاجئة الى موقع البناء الذي سقط فيه عامل الى حتفه قبل شهر في بيتح تكڤا. بهدف محاولة تحديد اسباب الاخفاق في المحافظة على سلامة العمال، والتعرف اكثر وبشكل مباشر على الاشكاليات الموجودة في ارض الواقع، خصوصا بكل ما يتعلق بعمل مفتشي الامان من قبل وزارة الاقتصاد.

تجلت امامنا اليوم صورة قاسية. لا يوجد محافظة على اجراءات السلامة، عمال بدون خوذ يعملون على ارتفاع بدون حبال امان، مدير العمل هو المسؤول الوحيد عن الامان ويجب عليه ان يراكض بين ثلاثة بنايات ضخمة وبناء آخر تحت الارض، وهو متواجد في صراع بين الحفاظ على اجراءات السلامة وبين انهاء البناء بسرعة وبأقل تكلفة.

ولكن الاصعب من هذا هو التفهم ان اغلب مواقع البناء في اسرائيل تبدو هكذا. ما رأيناه صباحا في الجولة التي بادر فيها عضو الكنيست ايلي الالوف، رئيس لجنة العمل، غير استثنائي. ولهذا النتائج القاسية، 7 قتلى بحوادث بناء في هذا الشهر، كانت متوقعة للأسف الشديد.

المسؤولية على هذه الفوضى تبدأ في أعلى الهرم. عدد المفتشين قليل جدا، رقابة قليلة جدا. لا يوجد تطبيق للقانون وفرض للعقوبات.

هكذا تبدو الامور عندما يكون لدينا وزير اقتصاد يكرس مئات الساعات للدفاع عن رؤوس الاموال في مخطط الغاز وصفر دقائق للعمل على موضوع سلامة العمال. وزير الاقتصاد هذا يجب ان يرحل ويخلي مكانه لشخص ما يأخذ الحياة على محمل الجد، حتى عندما يتعلق الامر بحياة العمال. يجب على رئيس الحكومة ان يدعو اليه وزير الاقتصاد نتنياهو ويقيله من منصبه على الفور.

موقع البناء الذي سقط فيه عامل الى حتفه قبل شهر في بيتح تكڤا 02/16/2016 (القائمة المشتركة)

موقع البناء الذي سقط فيه عامل الى حتفه قبل شهر في بيتح تكڤا 02/16/2016 (القائمة المشتركة)

,ألآراء, الوقائع والمحتوى المطروحين هنا يعكسون المؤلف فقط لا غير. موقع تايمز أوف اسرائيل لا يتحمل أي مسؤولية, عن حالات ألاسائة أبلغ هنا.