حدا يفهمني اياها
في كل العالم الاتصالات تكاد تكون مجانا من شدة رخصها! وعندنا في شركاتنا الفلسطينية الاسعار قاتلة?

انا لا اتكلم عن التطور في مجال ال 3 ج والانترنت الذي نلقي اللوم فيه على المحتل لانه لايسمح للشركات باستخدام هذه الترددات.

انا فقط اسال عن اسعار الدقائق للحسابات المفوترة وسيمات الدفع المسبق.

واننا اذا نقارن انفسنا بكيان الاحتلال، او بالاردن، او اي من دول الجوار, نجد ان سعر الدقيقة لدينا مئات اضعافها عند جيراننا.

ففي الاردن لديهم نظام فيه يمكنك التحدث 3000 دقيقة و60 رسالة محلية وواحد جيجا نت وستين دقيقة لشبكات منافسة – كله بخمس ليرات!!
وشركة الاتصالات الاسرائيلية ب 18 شيقل بالشهر تعطي مكالمات غير محدودة رسائل غير محدودة و2 جيجا نت!!

الشبكات المتعددة اغلاهم 55 شيقل يشمل اتصال مجاني ل 40 اوروبا وامريكا وكندا!

اين تقع اتصالاتنا الفلسطينية الجوالة على خارطة اسعار المكالمات في العالم?
بجد عليهم مراجعة انفسهم كيف يتعاملون مع هذا الشعب الكادح

,ألآراء, الوقائع والمحتوى المطروحين هنا يعكسون المؤلف فقط لا غير. موقع تايمز أوف اسرائيل لا يتحمل أي مسؤولية, عن حالات ألاسائة أبلغ هنا.