4 أطفال، مع والديهم وجديهم العجوزين تم إخلائهم يوم الثلاثاء في ساعات الصباح الباكر من بيتهم، والالقاء بهم الى الشارع. وصلت قوات حرس الحدود الى بيت عائلة شماسنة في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، وقامت بإخلاء العائلة من البيت الذي تسكن فيه منذ 50 عام. من ثم قامت مجموعة من المستوطنين بالإستيلاء على البيت.

ظلم صارخ ليس فقط لأنه تم إخلاء أطفال وعجزة من بيتهم. بل لأن العرب في البلاد ممنوعون من المطالبة بأملاكهم التي كانوا يملكونها قبل العام 1948. ذلك مسموح لليهود فقط. وهو ما يحصل في الشيخ جراح.

الكثير من العائلات في الحي يهددها خطر مشابه. إن النضال ضد الإخلاءات في الشيخ جراح هو نضالنا جميعا، ليس فقط ضد زعرنة الإخلاءات، بل أيضا ضد سياسة تهويد الأحياء العربية في القدس، والتي تعمل على منع أي إتفاق مستقبلي في هذه المدينة.

,ألآراء, الوقائع والمحتوى المطروحين هنا يعكسون المؤلف فقط لا غير. موقع تايمز أوف اسرائيل لا يتحمل أي مسؤولية, عن حالات ألاسائة أبلغ هنا.