عزيزي القاريء،

لقد حظيتُ بشرفِ الإشراف على مبادرةِ القيادةِ المُسلمة ( (Muslim Leadership Initiative MLI خلالَ الخمسِ سنواتٍ الماضية برفقةِ الإمام عبد الله عنتبلي مِن جامعة دوك ، كبرنامجٍ تعليميّ يهدفُ إلى تثقيفِ الجيلِ الصاعدِ من قادةِ الشبابِ الأمريكي المُسلمِ حولَ الديانةِ اليهوديّة ودولةِ إسرائيل. وحتى هذه اللحظة ، نجحَت مبادرةُ القيادةِ المُسلمة في جلبِ أكثَر من مئةِ مُشاركٍ إلى حَرَم معهدِ شالوم هارتمان في القدس ، حيثُ أعملُ كزميلٍ في هذا المعهدُ البارزُ والذي يَنشطُ في مجالي البحثِ والتثقيفِ فيما شؤونِ التعدّديّة اليهوديّة ، والذي يَرعى بدورِهِ مُبادرةَ القيادةِ المُسلمة.

يُعدّ هذا الكتابُ ثمرةً من ثمارِهذه المُبادرة ، حيثُ أنّ العديدَ من القضايا المَطروحةِ في هذا الكتابِ هيَ محصّلةٌ للقاءاتٍ مُكثّفة ونقاشاتٍ شخصيّة بيني وبينَ الإمام عبد الله وأصدقاء آخرينَ من مبادرةِ القيادةِ المُسلمة ، كما ويمثّلُ هذا الكتابُ محاولةً منّي لتوضيحِ وتفسيرِ الروايةِ اليهوديّة وأهميّة إسرائيلَ في الهويّة اليهوديّة ، وهوَ يستهدفُ القُرّاءَ الفلسطينيينَ تحديداً، كونهُم جيرانيَ المُقرّبون.

إن أحدَ أهمّ العقباتِ في طريقِ السّلامِ هيَ عدمُ قدرةِ كلّ طرفٍ من الأطرافِ على الإصغاءِ إلى روايةِ الطرفِ الآخر من هذا الصراع ، ولهذا ، فإني أطرحُ هذا الكتابَ مُترجَماً باللغةِ العربيّة للقرّاء العربِ ، حيثُ يُمكنُ تحميلهُ مجاناً من خلال هنا.

ولنفسِ السبّب ، فإنني أدعو الشعبَ الفلسطينيّ ، والأمّتينِ العربيّةَ والإسلاميّة عموماً ، للردّ والتعليقِ على أيّ قضيّة مطروحةٍ في هذا الكتابِ على نفسِ الرّابطِ المذكور أعلاه . أياً كانَ ردكُّم أو تعليقكُم ومهما بلغَت صعوبَتهُ فإنني سأبذلُ قصارى جهدي للردِ عليه ، بشرطِ أن يكونَ هدفُكَ من ذلكَ الردّ هو النقاش والحوار ، لا القدح والذمّ ; كونَ هدفي من هذا النقاش هو خلقُ قناةٍ لحوارٍ بنّاءٍ ومفتوحٍ بيننا نناقشُ من خلالِها مُستقبلنا المُشتركَ في منطقةِ الشرقِ الأوسط.

لقد ألّفتُ كتاباً أطلقتُ عليه ( At the Entrance to the Garden of Eden) “على مدخَلِ جنّة عدَن”، تحدّثتُ فيه عن رحلتي وتجربتي في المجتمعِ الفلسطيني ; إذ مثّلَت تلكَ الرّحلةُ محاولةً منّي لفهمِ جزءٍ من عقيدةٍ جيراني ومعرفةِ تجاربهِم على الجانبِ الآخر من هذا الصراع ، فيما أعتبرُ هذا الكتابَ ” رسائلٌ إلى جاريَ الفلسطيني ” تكمِلةً لتلكَ الرحلة ، فهوَ يمثّل محاولةً منّي لتفسيرِ وتوضيحِ بعضِ الأمور والقضايا المتعلّقة بعقيدتي وتجربتي على الجانب الإسرائيليّ من هذا الصراع.

إنّ هذا الكتابَ هوَ بمثابةِ دعوةٍ للحوار الذي يختلفُ فيها الجانبانِ الفِلسطينيّ والإسرائيليّ على الكثير من القضايا الجوهرية، لهذا ، فإني أخاطِبكُ يا جاريَ الفلسطينيّ الذي لا زلتُ أجهلُ مَن يكون ، أخاطِبكَ وكلّي أملٌ بأن تتكلّلَ رحلةُ أصغائِنا إلى بعضِنا البعضِ بالنجاح.

المؤلّف
يوسي كلاين هاليفي

,ألآراء, الوقائع والمحتوى المطروحين هنا يعكسون المؤلف فقط لا غير. موقع تايمز أوف اسرائيل لا يتحمل أي مسؤولية, عن حالات ألاسائة أبلغ هنا.