على مدار الخمس سنوات الماضية حظيت بشرف إدارة مبادرة القيادة الإسلامية (MLI) مع زميلي, المدير المشترك, الإمام عبدالله أنتيبلي من جامعة دوك. المبادرة عبارة عن برنامج تعليمي يدرّس اليهودية وإسرائيل للشبيبة الناشئة من القادة الأمريكيون المسلمون. حتى الآن جلبت هذه المبادرة أكثر من مائة مشترك إلى حرم معهد شالوم هارتمان في القدس, وهو المركز إلإسرائيلي للأبحاث اليهوديّة, للتعددية والتعليم. مبادرة القيادة الإسلامية هي مشروع تحت رعاية معهد هارتمن حيث اعمل كعضو ادارة.

هذا الكتاب هو, جزئيا, نتيجة لهذا المشروع. أن العديد من المواضيع التي أثيرت في الرسائل القادمة هي ثمرة جلسات الدراسة المكثّفة والمحادثات الغير رسمية التي كنث قد إنخرطت فيها مع الإمام عبد الله وأصدقائي الأخرين في مبادرة القيادة الإسلامية.

هذا الكتاب هو محاولة لتفسير القصة اليهوديّة ومعنى إسرائيل في الهويّة اليهوديّة للفلسطينيين الذين هم جيراني المجاورين.
احدى العقبات الرئيسيّة التي تقف بوجه السلام هي عدم المقدرة على سماع قصة الطرف الآخر. وهكذا أعرض هذا الكتاب مترجم للغّة العربية هنا عبر الرابط

أنا أدعو كل فلسطيني بالإضافة إلى الآخرين من أنحاء العالم العربي والإسلامي أن تكتبوا لي, على نفس الرابط, ردا على أي مسألة أثيرت في هذا الكتاب وسأحاول أن أرد على كل رسالة بروح المشاركة, مهما كان التّحدي.

الهدف هنا هو بدء حوار عام حول مستقبلنا المشترك في الشرق الأوسط.

في كتاب سابق “عند مدخل جنّة عدن” كتبت عن رحلة قمت بها إلى المجتمع الفلسطيني. هذه الرحلة كانت بمثابة محاولة لفهم شيء عن إيمان وخبرات جيراني. اما هذا الكتاب فهو نوع من تتمّة: محاولة تفسير لجيراني شيء عن إيماني وتجاربي كإسرائيلي.
هذا الكتاب هو دعوة إلى حوار, مع الادراك ان كلا الطرفين يختلفا على أبسط الإفتراضات الأساسية.

ها انا أكتب لك, جارا فلسطينيا لا أعرفه حتى الآن, على أمل أن نخوض رحلة نستمع فيها إلى بعضنا البعض.

,ألآراء, الوقائع والمحتوى المطروحين هنا يعكسون المؤلف فقط لا غير. موقع تايمز أوف اسرائيل لا يتحمل أي مسؤولية, عن حالات ألاسائة أبلغ هنا.