بشهر رمضان كنت على فيسبوك وانضضمت لمجموعة اسمها Halal memes for Jannah minded teens. المجموعة بسرعة ازدهرت وجمعت مسلمين، وحتى كتير مش مسلمين واجانب، من جميع انحاء العالم.

بهاي المجموعة الكل بعمل بوستات صورية مضحكة بس بشكل مش مهين. اجتمع بالمجموعة المتدين والمش متدين وتشاركوا ارآئهم وضحكاتهم في منصة فيسبوكية مش متوقع، حتى كتير منهم نظموا افطارات مع بعض من خلال الصفحة.

الاشي الجلب اهتمامي للصفحة هو قابلية الناس على الضحك من نفسم- وهاد اشي كتير صعب تلاقي في الاواسط العربية، بذاتا مع التزمت الديني والمجتمعي المنواجهه في كل محل.

في هاي المنصة الكل اجتمع على التقاليد والتعاليم الدينية الكبروا عليها وخلوها اشي مضحك ولغة بين كل المسلمين المتكلمين وغير المتكلمين باللغة العربية.

دائما منجتمع على معاناة معينة او ظلم بس الاشي كتير جميل لما نجتمع على الضحكات والأمل. الآن وقت ثورة جديدة، ثورة امل وضحك- مش ثورة “الفكتمايزيشن”وهاد الاشي الكبير البعطل الثورة الفكرية بذاتا للفسطينية العايشين هون. دائما تذمر ولكن ما في طرح للحلول. ممكن تكون هذة هي البداية للوصول الى حلول مبدعة, ان شاء الله!

,ألآراء, الوقائع والمحتوى المطروحين هنا يعكسون المؤلف فقط لا غير. موقع تايمز أوف اسرائيل لا يتحمل أي مسؤولية, عن حالات ألاسائة أبلغ هنا.