قبيل فجر الرحيل وفي ساعة شوق لاحبتي
حضرتني هذه الكلمات
لا ادعي انها شعرا ولكنني اؤكد انها من القلب

لا لشوق لمحبوبة جافا النوم عيني
وانما لشوق خلاني النوم جافاني
فاسعد اني بصحبة الخلان اسهر
وتعسي اننا بعيد الصبح فريقانِ

الا ليت شعري لو انه اطال الله ليلي
وتوقفت بصحبتهم سويعات الزمانِ
ولكنها لاتؤتى الحياة كما نشتهيها
ونحياها نقتفي أثرا لطيب الأماني

والعمر ندعوا الله انه بالحب عامر
والشوق ثائرٌ ولا تحتجزه قضبانِ

حياكم الله احبتي في الله واخوتي
وادام في قلوبكم فرحتي واوطاني

,ألآراء, الوقائع والمحتوى المطروحين هنا يعكسون المؤلف فقط لا غير. موقع تايمز أوف اسرائيل لا يتحمل أي مسؤولية, عن حالات ألاسائة أبلغ هنا.