في نسبة مش بطّالة جدا من الذكور المرضى نفسيًا بدرجة متقدمة جدًا عايشين حياتهم ” الطبيعية ” بالطول والعرض بس لأنهم #ذكور.

مسموحله يضرب لأنه ذكر،
مسموحله يعصب ويكسر لأنه ذكر،
مسموحله يحمل سلاح لأنه ذكر،
مسموحله يصاحب ويزني ويطلق ويتجوز لأنه ذكر !

وبالاخر بنسأل ليش في قتل وليش في فساد وليش في انحطاط اخلاقي!

لما نتخلى عن الفروض المفروضة عالرجل مثل غض البصر وننشغل بتستير المرأة طبعا بده يتم اتهام المرأة اللي تم التحرش فيها بانها هي السبب،، مثلا مثلا يعني!!

لما الله بيخاطب الذكر والأنثى بنفس الأسلوب ونفس الحدة ونفس السياق ونيجي احنا نعمل الخطاب فردي ونحذف الذكر من الخطاب الرباني بده يصير ديننا أعرج وعقيدتنا مشوهة وإيماننا شكلي ووضعنا في الحضيض.

لما بنتهاون بتربية أبناءنا الذكور لأنه بهمش مهو ذكر وبطلع وبيروح وبيظل ذكر اكيد بدنا نسمع عن قتلة ومتحرشين ومدمنين وسفاحين بيقتلوا أمهاتهم!!

التربية ما فيها استثناء..

مجتمع ما بيربي الذكور، مجتمع مريض فش منه أمل!!

,ألآراء, الوقائع والمحتوى المطروحين هنا يعكسون المؤلف فقط لا غير. موقع تايمز أوف اسرائيل لا يتحمل أي مسؤولية, عن حالات ألاسائة أبلغ هنا.