نشأ منتدى تاغ مئير قبل ثلاث سنوات ونصف كرد على التنامي السريع لجرائم الكراهية،التحريض على العنصرية وهجمات تدفيع الثمن. يضم المنتدى 50 منظمة من مختلف أطياف المجتمع الإسرائيلي. بين منظماتنا: حركة الكيبوتسات، هستدروت الطلاب الوطنية، ست منظمات صهيونية دينية، حركة الإصلاح والمنظمات الدينية والمنظمات اليهودية العربية مثل جفعات حبيبة، حركة مسورتي، الكنس والمدارس الدينية وغيرها. تضم منظمات المنتدى أكثر من نصف مليون عضو.

كتبنا في رؤيتنا للمنتدى:

تأسس منتدى تاغ مئير في ديسمبر 2012 بهدف اسماع صوت من التسامح والاحترام المتبادل وليكون وجها مشعا نحو الجيران والغرباء الذين يعيشون بيننا ولكي نتذكر أننا كنا غرباء في أرض مصر.

سيعمل المنتدى لبناء برامج تعليمية للمدارس والمجموعات الشبابية العاملة لاجل كرامة الإنسان، مع احترام الثقافات والديانات المختلفة واحترام الأقليات واللاجئين والأجانب. ستعمل منظمات المنتدى وفق المذهب القائل “محبوب من خلق على صورته”، لخلق مواجهات بين اليهود والمسلمين, المسيحيين الإسرائيليين والفلسطينيين، المقيمين الدائمين والعمال المهاجرين واللاجئين.

سيصنع المنتدى حملة شعبية تقاوم مقاومة نشطة: روحيا، تربويا، أخلاقيا, قانونيا وسياسيا, تقارير وجهات النظر العنصرية باسم اليهودية, التي تحرض على العنصرية، وتلطخ وتسمم مجتمعنا، العاملة على تحويله الى مجتمع عنصري وغير إنساني.

منتدى تاغ مئير سيتبرأ من مرتكبي الأعمال العنصرية, وسيدعم الضحايا، وسوف يعمل على إنفاذ القانون وفقا لقوانين دولة إسرائيل والتراث اليهودي, الذي طالما كانت سبله اللطف وجميع مساراته السلام.

يخشى مؤسسو منتدى تاغ مئير من تحويل الدين اليهودي لدين عنصري يزدرء لغير اليهود في إسرائيل وهذا هو هدف إنشاء المنتدى.

يعمل المنتدى على عدة مستويات: في قطاع وسائل الإعلام العام, نرد بسرعة على جرائم الكراهية وهجمات تدفيع الثمن، ونحاول الوصول إلى الأماكن التي وقعت فيها الجرائم بالتنسيق مع الضحايا. هكذا وصلنا إلى المساجد والكنائس التي اشعلت فيها النار أو خربت، الى أشجار الزيتون المقتلعة أو السيارات المحطمة، والى الجرحى كما يقتضي الامر. من المهم لنا التأكيد أننا لا نميز بين جرائم الكراهية بين اليهود والعرب, ولذلك بطبيعة الحال, سنصل الى الكنس المتضررة وسنقوم بزيارة ضحايا الارهاب اليهود. لقد ذهبنا لعزاء أسر الأولاد الثلاثة الذين قتلوا قبل سنة- ايال، نفتالي وجلعاد, كما وذهبنا لمواساة أسرة ابو خضير في حي شعفاط المقدسي بعد مقتل ابنهم محمد (6 حافلات).

من جهتنا- تاغ محير- تعبر عن كلمات متسترة خلف عبارة أكثر بساطة تعني: الإرهاب اليهودي. اننا لا نميز بين ارهاب يهودي وإرهاب عربي.

يشغل المنتدى صفحتي فيسبوك باللغتين العبرية والإنجليزية، وقريبا سنبدأ في تشغيل صفحة فيسبوك باللغة العربية.

في عام 2015, بدأنا العمل كمنتدى في التعليم. بالتعاون مع المركز للتكنولوجيا وخلال معالجة مشكلة العنصرية في المجتمع الإسرائيلي.

فتحنا قبل أسبوع تدريبا خاصا للمدرسين والمعلمين في القطاع الصهيوني الديني. بالاضافة الى ذلك, اننا نملك ممثلة تأتي مرة كل أسبوع الى الكنيست وتنظم اجتماعات دورية مع أعضاء الكنيست وبالتالي تعزز سياسة منتدى تاغ مئير في الكنيست. نملك برامج تعليمية, وبدأنا دورات تدريب للمعلمين التي تتعامل مع دعم الحياة المشتركة وتدعم جميع الأطراف من اليمين واليسار.

كتب الحاخام البروفيسور أفراهام يهوشع هيشل عن العنصرية: “الكراهية لأسباب عرقية أو دينية, من الضروري ان تعرف كما هي عليه: بدعة شيطانية، ولعنة ضد الله” … “إن التوراة لا تقول أن الله خلق أنواع مختلفة من الناس، او أن البشر خلقوا بالوان أو أعراق مختلفة، انها تقول: خلق الله رجل واحد وحيد. رجلا يقف على رأس سلالة بني البشر. التفكير في مصطلحات الأبيض، الأسود أو الأصفر، هو أكثر من خطأ, انه تفكير يولد العماء. انه سرطان للروح”.

دكتور غادي غفرياهو, رئيس الفوروم

,ألآراء, الوقائع والمحتوى المطروحين هنا يعكسون المؤلف فقط لا غير. موقع تايمز أوف اسرائيل لا يتحمل أي مسؤولية, عن حالات ألاسائة أبلغ هنا.