استغرب لماذا مجتمعنا سطحي ورجعي ومتخلف بكل شيء ولا يتعمق في الامور وانما ويهتم بالشكليات?

ولماذا يصر على التخلف والتراجع?

ولما يوجد دائما قوانين بلا فائدة? بل انها ايضا تضيق على حياتنا.

لماذا يعبد الناس العادات وكانها امر مقدس? وكل جلساتهم كلام ونميمة عن اخطاء غيرهم.

مجتمع يهمه المظاهر ويحب كبت المرأة والتحكم بها وأخذ القرارات التي تغير حياتها عنها. يجعلها بعزلة, ثم يفتخر بكبتها وعزلها بعكس الشباب الذين يمتلكون كل الحقوق.

الكل مُربي على الشرف والسمعة وليس على الاخلاق والاحترام و ثم يطالبون بالاخلاق التي لا يمتلكونها.

لم يفكر احد ولو مرة واحدة في عمره او استخدم مخه، الكل يقلد اهله ولا احد لديه آراؤه الخاصة وتفكيره الخاص، لا يوجد احترام للآراء، لا يوجد نقاش طبيعي ودي ،انما تنتهي كل نقاشاتنا بالعنف والكلام البذيء.

يعلمون طلابهم ما لا يؤمنون به، ويجاملون بما لا يشعرون به، مجتمع منافق، ذكوري، مخادع، جاهل، يفتخرون بصعودهم على اكتاف الضعفاء، يفهمون الدين خطأ، ويفهمون الشرف خطأ ويفهمون الحياة خطأ.

,ألآراء, الوقائع والمحتوى المطروحين هنا يعكسون المؤلف فقط لا غير. موقع تايمز أوف اسرائيل لا يتحمل أي مسؤولية, عن حالات ألاسائة أبلغ هنا.