تستنكر غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة ما قام به أحد التجار في لقاء متلفز على إحدي الفضائيات المحلية , من زج بإسم اللجنة الرئاسية لتنسيق البضائع في موضوع خلو الطرف الخاص بالسفر المطلوب من التجار و رجال الأعمال والذي أعلن عنة خلال الفترة الأخيرة , حيث أن اللجنة تعمل بإستقلالية تامه وهي تتبع للإدارة العامة للمعابر والحدود برام الله وتم إستضافتها من قبل وزارة الإقتصاد الوطني بغزة لتكون قريبة من التجار ورجال الأعمال , وتؤكد غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة بأن اللجنة تعمل بحيادية تامة بعيدا عن كافة التجاذابات السياسية وهدفها فقط هو تنسيق وتسهيل دخول البضائع إلى قطاع غزة , كما أن اللجنة لم يسبق لها أن طلبت من التجار خلو طرف أو براءة ذمة من أي جهة كانت وهي لاتتقاضى أي رسوم مالية مقابل طلبات تنسيق دخول البضائع إلى قطاع غزة.

وإننا بغرفة تجارة وصناعة غزة نؤكد على مهنية وحيادية اللجنة في تعاملاتها مع كافة القطاعات الإقتصادية , ونشيد لها بما قامت بة أثناء العدوان الأخير على قطاع غزة في عام 2014 , من متابعة لإدخال كافة السلع والبضائع و المساعدات.

,ألآراء, الوقائع والمحتوى المطروحين هنا يعكسون المؤلف فقط لا غير. موقع تايمز أوف اسرائيل لا يتحمل أي مسؤولية, عن حالات ألاسائة أبلغ هنا.