لماذا يمررون “قانون القومية” بعد قيام إسرائيل ب ٧٠ سنة؟! لأنهم متشككون بانتمائهم، بروايتهم، بمشروعهم. فدائمًا يحاولون الإثبات لأنفسهم.

أرادونا حطابين وسقاة ماء، فإذا نحن أفضل الأطباء، المحاضرين، ونتطوّر بالهايتك وبسائر العلوم.
وها نحن بالكنيست، وصلنا إلى ثلاثة عشر نائبًا، رغمًا عنهم!! ونحن، رغم العنصرية، نتطوّر بكل المجالات. فالحلّ هو التحريض المنفلت والقوانين العنصرية!!

كما انتصر أجدادنا وآباؤنا على الحكم العسكري وقوانينه، سننتصر نحن على هذه القوانين العنصرية، ونفرض وجودنا ونفرض نجاحاتنا في وطننا الذي لا وطن لنا سواه.

لقد عبر قانون التفوق العرقي اليهودي وبهذا نعلم نحن [الأقليات] أننا سنكون دومًا مواطنين من الدرجة الثانية.

نظام نتنياهو يحفر حفرة عميقة من الخوف والعنصرية والسلطوية لتقسيمنا عن بعضنا البعض.

,ألآراء, الوقائع والمحتوى المطروحين هنا يعكسون المؤلف فقط لا غير. موقع تايمز أوف اسرائيل لا يتحمل أي مسؤولية, عن حالات ألاسائة أبلغ هنا.